الرئيسية / ادمان المخدرات / المصحات النفسية فى مصر

المصحات النفسية فى مصر

مستشفى امراض نفسية بالقاهرة

تمتلك مصر عددا كبيرا من المصحات النفسية التي تعمل على مساعدة المرضى النفسيين ومدمني المخدرات في التعافي والتخلص من هذه الأمراض، وتتعدد هذه المستشفيات النفسية وتنتشر في أرجاء مصر .

ولكن أغلب هذه المراكز والمستشفيات يتمركز في مدينة القاهرة؛ حيث تعج القاهرة بعدد كبير من المصحات والمستشفيات النفسية، ولذلك فإن عدد كبير من المرضى النفسيين في الدول المجاورة وخصوصا الدول العربية ينتقلون إلى مصر لكي يتلقوا العلاج من هذه الأمراض في المصحات النفسية المنتشرة في مدينة القاهرة.

حيث أن دراسة الطب النفسي والاهتمام بعلاج الأمراض النفسية لم تتوسع بعد في عدد من الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية والتي لا يتجاوز الأطباء النفسيين بداخلها ال 1000 طبيب.

المصحات النفسية فى القاهرة

وبالرغم من كثرة هذه المستشفيات النفسية المتواجدة في القاهرة فإنه يجب على المريض النفسي أن يختار بعناية المصحة أو المستشفى التي سيتلقى علاجه بداخلها .

وقد انتشرت هذه المستشفيات النفسية بسبب زيادة نسبة الأمراض النفسية من اكتئاب ونوبات فزع والهلاوس والوساوس وأمراض القلق والخوف إلى جانب الكثير من الأمراض النفسية الأخرى .

وقد أصبح المرض النفسي الآن هو مرض معترف به عالميا، حيث يهتم الكثير من المتخصصين بدراسة الحالات النفسية ومحاولة تقديم الأدوية اللازمة لها والتي تساعدها على التعايش بشكل طبيعي، بالإضافة إلى أن إهمال الأمراض النفسية وعدم إعطائها ماتستحق من اهتمام وعناية قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات شديدة.

حيث أن وجود الأمراض النفسية قد يؤدى مستقبلا إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الجسدية، ويختلف المنهج الذي تتبعه كل مستشفى نفسيه في العلاج، حيث أن هناك بعض المستشفيات التي لا تحتوي على أماكن إقامة داخلية .

حيث أن المريض النفسي يزور المستشفى على فترات وعلى جلسات يحددها له الأطباء، في حين أن بعض المستشفيات الأخرى تفضل أن يبقى المريض النفسي أو مدمن المخدرات مقيما بداخلها .

لأن ذلك يمكنه من التعافي بشكل أسرع، كما أنه يمثل أمان له مقارنة بالخروج إلى الشارع، فقد يخرج إلى الشارع ويتعرض لضغوطات نفسية أو إغراءت تجعله يعود إلى المرض النفسي أو إلى ادمان المخدرات.

المصحات النفسية بالقاهرة

ومن أشهر المصحات النفسية بالقاهرة هي مستشفى دار الشفاء، وتعد مستشفى دار الشفاء من أكثر المستشفيات المشهود لهل بالكفاءة في علاج الكثير من الأمراض النفسية إلى جانب أنها تعالج مدمني المخدرات وذلك عن طريق ما تتبعه من منهج مدروس وموضوع من قبل الخبراء والمتخصصين النفسيين أصحاب الخبر الكبيرة في مجال الأمراض النفسية و مجال علاج الادمان؛ ولذلك فإن مستشفى دار الشفاء يقصدها عدد كبير من المرضى النفسيين ومدمنين المواد المخدرة.

وتتميز مستشفى دار الشفاء بأنها توفر الإقامة الداخلية للمريض النفسي أو المدمن، وذلك لأن الأطباء المسؤولين عن المستشفى يرون أهمية كبيرة في بقاء المدمن أو المريض النفسي داخل المستشفى .

حيث أن ذلك يمكن الأطباء من دراسة الحالة عن قرب، إلى جانب أنه يحمي الحالة من التعرض للاحتكاكات الخارجية والتعامل مع بعض الأشخاص الذين قد يثيرون بداخله الرغبة في تعاطي المخدرات من جديد، إلى جانب أن الإقامة الداخلية في حالة الأمراض النفسية تحمي المريض النفسي من التعرض للمواجهات والمعارك الخارجية التي قد تدفعه إلى الاكتئاب مرة ثانية.

ويتم داخل المستشفى استخدام أنواع من الأدوية المبتكرة والمعترف بها عالميا والتي تساعد المرضى النفسيين على التخلص من هذا المرض النفسي، إلى جانب بالتأكيد العلاج النفسي، ويتم العلاج النفسي بواسطة مجموعة كبيرة من الأطباء النفسيين أصحاب الخبرات في التعامل مع المرضى النفسيين.

وعلى الرغم من وجود عدد كبير من المستشفيات في مدينة القاهرة إلا أن مستشفى دار الشفاء قد حققت نجاحا منقطع النظير، ويرجع ذلك إلى الأساليب المتميزة التي تتبعها المستشفى في العلاج، وتقع المستشفى بالتحديد في منطقة السادس من أكتوبر، ويتميز موقعها بالهدوء الذي يساعد المريض على أن يريح أعصابه.

ويرجع تمركز المستشفيات النفسية بالقاهرة إلى العديد من الأسباب، حيث أن القاهرة وهي المدينه الصاخبة والتي يوجد بها عدد كبير من السكان الذين يتنقلون بصعوبة شديدة نتيجة للازدحام الشديد الموجود في كل مكان في الطرقات .

والضوضاء الشديدة التي تعمل على إثارة الأعصاب وإصابتها بالتعب والارهاق، كل هذه الأجواء تساعد الأشخاص في أن يكونوا عصبيين بشكل مفرط وغير متحكمين في انفعالاتهم .

كل هذه الأسباب تؤدي إلى الإصابة بالأمراض النفسية، الى جانب العديد من الأسباب الأخرى، فمن المؤكد أن زيادة نسبة البطالة في مدينة القاهرة وفي جمهورية مصر العربية عموما قد أدى بعدد كبير من الشباب إلى الإصابة بالاحباط واليأس وعدم وجود طموح وأمل في المستقبل .

كل ذلك جعلهم يصابوا بالمرض النفسي، إلى جانب أنه دفع بالكثير منهم إلى تعاطي المخدرات وذلك حتى يهربوا من الضغوطات النفسية والاحباطات التي تواجههم. ولذلك فإنه يريد عدد كبير من المستشفيات النفسية في القاهرة .

ويجب على المدمن أو المريض النفسي أن يبحث جيدا وأن يتحقق من أن المستشفى التي سيقبل على تلقي العلاج فيها يوجد بها عدد من الخبراء في علاج المرض النفسي أو الادمان.

حيث أن هناك عدد كبير من المستشفيات التي يتم الترويج لها على نطاق واسع ولكن هذه المستشفيات للأسف لا تقدم خدمة طبية ذات مستوى عالي يساعد المدمن أو المريض النفسي في التعافي .

وإنما يتم استغلال هذه المستشفيات كمشاريع استثمارية لجلب الأموال والأرباح فقط، ولذلك فإنه على المدمن أو المريض النفسي أن يتأكد من كفاءة المستشفى وذلك بسؤال بعض المدمنين الذين تلقوا علاجهم داخلها.

شاهد أيضاً

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

مدة بقاء الكوكايين في الجسم أكدت الكثير من الأبحاث والدراسات التي تم إجراؤها في الآونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
error: Content is protected !!