الرئيسية / ادمان المخدرات / مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة

مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة

مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة

أصبحت ظاهرة الادمان واحدة من أخطر الظواهر التي تطفو علي سطح المجتمع المصري وأكثرها انتشارا على الإطلاق، ولذلك فإنه ليس من الممكن إغفالها أو إنكار وجودها؛ حيث أن عدد المدمنين يزداد يوما بعد يوم وفي هذا إشارة إلى ما هو قادم من خطورة على المجتمع المصري .

وقد بدأت آثار الادمان بالفعل في الظهور على التصرفات والحوادث التي تؤثر في الشارع المصري فما بين حوادث السرقة وحوادث الطرق المتعددة التي تحدث بسبب تعاطي بعض السائقين والمواطنين للمواد المخدرة، ولذلك فإن محاربة الادمان بات أمرا لابد منه.

والأسباب التي أدت إلى زيادة نسبة المدمنين في المجتمع هي أسباب متعددة منها أسباب اجتماعية تتمثل في التفكك الأسري وارتفاع نسب الطلاق في المجتمع المصري مما أدى إلى وجود حالة كبيرة من عدم الانضباط لدى الأبناء .

إلى جانب تشتتهم بين الأب والأم، وذلك يعمل على إصابتهم بحالة نفسية سيئة جدا تدفع بهم إلى الادمان، كما أنه قد يؤدي أيضا إلى تمتعهم بحرية مطلقة بدون وجود رقابة صارمة على تصرفاتهم، وهذا يدفعهم أيضا إلى الادمان.

إضافة إلى أن المشكلات المادية التي يتعرض لها عدد كبير من الناس، وما يترتب عليها من مشكلات اقتصادية وارتفاع في نسبة الفقر بداخل المجتمع قد أدى إلى إحباط عدد كبير من الشباب، فلجأوا إلى ادمان المخدرات حتى يهربوا من مواجهة هذه المشكلات التي تقيدهم بشكل خانق.

وخطوات محاربة الادمان كثيرة ومتعددة، ومنها بعض الخطوات التى تقع على عاتق الدولة مثل القيام بالحملات التوعوية للتنبيه على المواطنين بخطورة الادمان على صحتهم وعلى حياتهم بوجه عام .

إلى جانب الحملات الأمنية التي تشنها الأجهزة الرقابية على كل من الحدود المصرية مع الدول الأخرى لمنع تهريب المواد المخدرة إلى داخل البلاد، إلى جانب قيام الأجهزة الأمنية ببعض الحملات في داخل الشارع المصري وذلك للقبض على تجار المخدرات وإخضاعهم للعقوبات الشديدة التي تنتظرهم.

ومن الأدوار أيضا التي تقع على عاتق المجتمع بأكمله هي القيام بتنبيه الشباب والمراهقين بخطورة المواد المخدرة، إلى جانب بناء المستشفيات التي تعمل على مساعدة المدمنين الذين تورطوا بالفعل في ادمان المواد المخدرة على التعافي من الادمان .

ويجب على مدمن المخدرات أن يسارع إلى أقرب مستشفى له من مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة ليتلقى علاجه من الادمان، ويجب أن يتم اختيار المستشفى التي سيتلقى علاجه داخلها على عدة أسس من أهمها سمعة المستشفى .

حيث أنه من الضروري جدا أن تكون هذه المستشفى ذات سمعة طيبة ومشهود لها بالكفاءة في علاج حالات الادمان، إلى جانب أن يكون معروف عنها وجود أطباء ذوي خبرة في علاج حالات الادمان، ومن أشهر مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة والتي تساعد المدمنين على التعافي من علاج الادمان هي مستشفى دار الشفاء.

حيث توجد مستشفى دار الشفاء في القاهرة، وتعتبر من أفضل مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة وتقوم المستشفى بمساعدة المدمنين على التعافي بشكل نهائي من ادمان المواد المخدرة أيا كان نوع المواد المخدرة التي قد أدمنها وتستعين المستشفى بمجموعة من الأطباء أصحاب الخبرات الكبيرة في مجال علاج الادمان .

إلى جانب أنها يوجد بها إقامة داخلية؛ بحيث تقوم المستشفى باستقبال المدمن ليبقى بداخلها حتى يتلقى علاجه ويتعافى تماما من الادمان، وتستخدم مستشفى دار الشفاء أحدث الأدوية التي تم التوصل إليها لمساعدة المدمنين على التعافى من الادمان.

يمر العلاج بداخل مستشفى دار الشفاء بعدة مراحل، المرحلة الأولى والتي تتم بأكملها داخل المستشفى هي مرحلة العلاج الدوائي، حيث يقوم الأطباء بعزل للمدمن داخل غرفته الخاصة به في المستشفى ويتم منعه نهائيا من تعاطي المواد المخدرة التي كانت مدمنا عليها أو أي مادة مخدرة أخرى .

ذلك التوقف المفاجئ عن تعاطي المواد المخدرة يؤدي إلى ظهور عدة أعراض على المدمن، هذه الأعراض تعرف بأعراض الانسحاب، تعتبر هذه أصعب مرحلة في مراحل علاج الادمان ولكن بوجود الأطباء وطاقم التمريض الذين لديهم خبرة كبيرة في التعامل مع حالات الادمان فإنهم يقومون بمساعدة المدمن على تخطي هذه المرحلة .

وذلك عن طريق تقديم بعض الأدوية له، هذه الأدوية هي الأحدث على الإطلاق في مجال علاج الادمان، وهذه الأدوية تعمل على تخفيف حدة هذه الأعراض الانسحابية الشديدة التي تظهر على المدمن .

كما أنها تعمل على تقليل الرغبة الكبيرة لديه في العودة إلى تعاطي المواد المخدرة مرة أخرى، وبوجه عام فإن هذه الأدوية تساعد على تخطي الأعراض الانسحابية بسهولة.

بمجرد أن يتخطى المدمن هذه المرحلة والتي تعد من أصعب مراحل علاج الادمان، فإنه يتم تحويله إلى وحدة العلاج النفسي في داخل مستشفى دار الشفاء، هذه الوحدة تعمل على إعادة تأهيل المدمن سلوكيا ونفسيا حتى يتمكن من معاودة الحياة في المجتمع بشكل طبيعي مرة ثانية .

وتتم هذه المرحلة عن طريق عدة خطوات منها عرض المدمن على طبيب نفسي متخصص، هذا الطبيب يقوم بعمل جلسات مع المدمن ويتم المناقشة معه في الأسباب التي دفعته إلى تعاطي المواد المخدرة ويحاول الطبيب النفسي مساعدته على حل هذه المشكلات بطرق علمية .

ويعزز بداخله التفكير العلمي في حل المشكلات دون اللجوء إلى المواد المخدرة التي تمثل وسيلة للهروب من هذه المشكلات، إلى جانب أنه يوجد داخل المستشفى – مستشفى دار الشفاء – العديد من وسائل الترفيه للمدمن عن طريق الألعاب وممارسة الرياضات .

إلى جانب التحدث مع غيره من المدمنين فيما يسمى بمجموعات الدعم، في هذه المجموعات يجلس مجموعة المدمنين مع بعضهم البعض تحت إشراف طبيب نفسي متخصص ويقوم كل منهم بمناقشة الآخر في مشكلاته التي دفعت به إلى الادمان .

إلى جانب أنهم يتناقشون سويا حول كيف تمكن كل منهم من تخطي هذه المرحلة الصعبة من حياتهم، وما هي الخطط المستقبلية التي خططوا للسير وفقها فور خروجهم من المستشفى.

بعد أن يتم المدمن علاجه النفسي والدوائي في داخل المستشفى فإنه يكون بذلك مهيئا للخروج من المستشفى والعودة إلى حياته بشكل طبيعي، ولكنه يقوم ببعض المتابعات مع الأطباء على فترات متباعدة، هذه المتابعة مع الأطباء تدعمه نفسيا بشكل كبير، إلى جانب أنها تمنعه من الانتكاسة والعودة للادمان مرة ثانية.

كذلك فإنه كما رأينا فإن مستشفى دار الشفاء قد وضعت لنفسها مكانة كبيرة بين مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة والتي تعمل على علاج الادمان، وذلك لأنها تتميز بالعديد من المميزات التي جعلتها رائدة في مجال علاج الادمان، ومن هذه المميزات:

  • الاهتمام بكافة أنواع العلاج، سواء العلاج النفسي أو العلاج الدوائي، وعدم اغفال أهمية العلاج النفسي؛ بل أنها قد اهتمت به بشكل كبير جدا.
  • إلى جانب العناية بالمدمن والاهتمام به على أكمل وجه، حيث أن المستشفى توفر للمدمن إقامة داخلية على أعلى مستوى.
  • كما أنها توفر له العديد من الوسائل الترفيهية التي تساعده في تفريغ الطاقة السلبية والتنفيس عن نفسه.
  • كذلك فإن المستشفى بجميع أفرادها من أطباء وطاقم تمريض يقومون بمعاملة المدمن معاملة جيدة جدا، وذلك يحسن من حالته النفسية، كما أنهم يقومون بتشجيعه بشكل دائم على تخطي هذه المرحلة من مراحل حياته.
  • إضافة إلى أن أسعار العلاج في داخل المستشفى هي أسعار معقولة وغير مبالغ فيها.

شاهد أيضاً

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

مدة بقاء الكوكايين في الجسم أكدت الكثير من الأبحاث والدراسات التي تم إجراؤها في الآونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
error: Content is protected !!