الرئيسية / ادمان المخدرات / كارثة مجتمعية وأخلاقية تتعرض لها المقابر

كارثة مجتمعية وأخلاقية تتعرض لها المقابر

كارثة مجتمعية وأخلاقية تتعرض لها المقابر

تعاطي المخدرات

اليوم فى أخبار عن الادمان نتعرض الى جريمة بكل المقاييس حيث تتعرض مقابر دمنهور بمحافظة البحيرة هذه الايام ، إلى كارثة مجتمعية وأخلاقية، حيث تحولت إلى وكر لتجارة المخدرات وممارسة الدعارة داخل المقابر وتعاطي المواد المخدرة، وسط تقاعس من المسئولين بمجلس المدينة لحل هذة المشكلة التي تتفاقم يوميًا، هذا إضافة إلى سرقة أبواب المدافن الخاصة بهذة المقابر من قبل العناصر الخارجة على القانون.

وقال أحد سكان دمنهور صلاح الجمال ، إن القمامة تحاصر مقابر دمنهور من كل الاتجاهات، هذا بالإضافة لوجود كميات كبيرة من السرنجات المستخدمة في تعاطي المواد المخدرة بين المقابر وعبوات فارغة لزجاجات الخمرة,وأضاف الجمال ايضا، أن المقابر تتحول ليلًا الى وكر وملجأ للبلطجية والخارجين على القانون وسط غياب تام من الأجهزة الأمنية والتنفيذين بمجلس المدينة ببناء سور حول المقابر.

وقال السيد الرفاعي، مؤسس حملة تطوير مقابر دمنهور، أن مقابر دمنهور تتعرض حاليا لكارثة أخلاقية ومجتمعية، مضيفا ايضا أنها أصبحت وكرًا لمتعاطي المخدرات والمدمنين,وأشار الرفاعي ايضا إلى أن فكرة الحملة جاءت بعد تفاقم الوضع بمقابر دمنهور، متابعا بقوله : نحن مجموعة من شباب المدينة، اتفقنا على التجمع كل يوم جمعة عقب صلاة العصر، لتنظيم المقابر ورفع أي مخلفات موجودة بهل من قبل البلطجية وتجار المخدرات.

شاهد أيضاأسئلة وإجابات عن الإدمان على المخدرات

وتابع ايضا الرفاعي بقوله، أنه تم مخاطبة مديرية أمن البحيرة بإقامة نقطة شرطة خاصة بالمقابر، مؤكدا أن ما يحدث بالمقابر الرئيسية بدمنهور، من تعاطي البلطجية والخارجين عن القانون للمخدرات داخل المقابر، أدي إلى انتشار الجرائم والسرقات بالمنطقة المحيطة لها، إضافة إلى سرقة أبواب المقابر الحديدية، وكذلك انتشار الحقن المتخلفة عن تعاطي المخدرات .

وأوضح الرفاعي ايضا إننا ناشدنا محافظ البحيرة بإقامة سور حول المقابر لمنع تسلل البلطجية والمجرمين للمقابر، قائلًا: حتى الآن لم نتلقي او يصلنا اى رد على الطلب,وفي سياق اخر متصل، شهدت قرية سيدى حاتم التابعة الى مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، واقعة مؤسفة ايضا حيث قام مجهولون بنبش القبور واستخراج جثث الموتى للبحث عن الجماجم التي يقال إنها تدخل في صناعة الهيروين ولا حول ولا قوة الا باللة.

وعلى الفور توجه أهالي هذة القرية لتحرير محاضر من أجل سرعة ضبط المتورطين بارتكاب تلك الواقعة، مؤكدين على تشكيلهم لجان شعبية لحماية مقابرهم من نبش مافيا سرقة الجماجم، وجمع توقيعات للمطالبة بوضع حراسة خاصة على المقابر.

شاهد أيضاً

مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة

مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة

مستشفيات الطب النفسى فى القاهرة أصبحت ظاهرة الادمان واحدة من أخطر الظواهر التي تطفو علي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status
error: Content is protected !!