تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الفودو .. عشب خاص بالحيوانات يتنافس عليه البشر
#1

الفودو؛ أحد أنواع المستحدثة في عالم المخدرات والتي انتشرت كالنار في الهشيم خلال الفترة الأخيرة في أسواق الكيف في مصر والعديد من دول العالم العربي وعرف هذا النوع من المخدرات أنه مخدر الأثرياء ويترواح سعر الجرام الواحد من هذه السموم ما بين 85 الى 200 جنية ، وفقاً للمنطقة التي يباع بها .

ويباع مخدر الفودو على هيئة أكياس في حجم كف اليد ، يحتوي كلا منهما على أربعة جرامات ، وهو عبارة عن مجموعة من الأعشاب ذات اللون الأخضر والتي يتم تدخينها عن طريق السجائر ، ويبدأ تأثيرها بعد دقائق معدودة من التعاطي ، ليدخل بعدها الشخص المتعاطي في حالة من اللاوعي والتي يصاحبها التعرض لنوبات من الهلاوس السمعية والبصرية .

أصل مخدر الفودو :

الفودو ؛ هو عبارة عن نبات أو عشب مخدر ، يتم استخدامه في تخدير الحيوانات ، ونظراً لإحتوائه على العديد من الخواص المخدرة والمهدئة قاموا شياطين الانس باستخدامه في الوقوع بالكثير من الشباب في شباك المخدرات ، وهو يشبه كثيراً مخدر البانجو من حيث الشكل ، ولكنه أشد تأثيراً من مخدري الحشيش والبانجو ، أما عن رائحته فتتشابه مع " الماريجوانا " ، وتعد الطريقة الأشهر لتعاطيه هو خلطه بالتبغ وتدخينه في السجائر العادية .

سبب التسمية :

كلمه فودو voodoo هي إحدى الكلمات المشتقة كلمة من vodun والتي تعني الروح ، كما أنها مذهب ديني عقائدي منتشر في العديد من البلدان بقارة أفريقيا ، وهناك أكثر من 60 مليون شخص يعتنقون مذهب الفودو في قارة افريقيا .

حجم خطورة الفودو :

يؤكد أحد الأطباء المتخصصين في علاج الادمان على أن مخدر الفودو من أخطر أنواع المخدرات التي يجب أن تنتفض له المجتمعات لمواجهته ، وتأتي خطورة هذا النوع من المخدرات من إحتوائه على كميات من مواد تسمى الأتروبين والهيوسين والهيبوسيامين، وتتميز هذه المواد باللون الأخضر الفاتح ، والتي تعد مدمرة للجهاز العصبي بالجسم .

ويبدأ خطورة هذه المواد من خلال السيطرة على الجهاز العصبي المركزي في الجسم ، مما يؤدي إلى تخديره تماماً ، ومن ثم يصل الأمر الى حد الفقدان المؤقت للذاكرة وأحياناً مسحها تماماً ، بالإضافة إلى ضمور خلايا المخ والتعرض لنوبات من التشنجات العصبية ، وأحياناً تؤدي هذه المواد المدمرة إلى ضيق الدورة الدموية تماماً وعندما ينتهي تأثيرها تبدأ موجة جديدة من الهلاوس السمعية والبصرية التي يتعرض لها المتعاطي .

كما أشار إلى أن خطورة هذه المواد لم تتوقف على الجانب النفسي فحسب ، انما ايضاً التوقف عن تعاطي هذه السموم قد يؤدى إلى حدوث أعراض بدنية ومرضية خطيرة ولا يستطيع الفرار منها ويمكن أن تنتهي به إلى الوفاة إلا لم يخضع إلى العلاج الطبي على يد متخصصين .

أما عن الفئة الأكثر إدماناً لهذا النوع من المخدرات ، فقد أكد على أن مخدر الفودو هو الأكثر انتشاراً بين فئة الشباب ، بالإضافة إلى أنه يلجأ اليه متعاطي الأفيون لأنه الأرخص سعراً والأقوى من حيث التأثير .

منى المتيم
موسوعة الإدمان
http://www.addiction-wiki.com/
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : / الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم